رسالة المؤسسة

تعمل مؤسسة صوتنا فلسطين من اجل إيجاد أجماع لحل الصراع و بناء بنية بشرية قادرة على حشد الجماهير نحو اتفاقية شاملة و دائمة بين الفلسطينيين و الإسرائيليين تفضي إلى إنهاء الاحتلال و حل كافة قضايا الوضع النهائي وفقا لقرارات الشرعية الدولية ...

رسالة المؤسسة بالكامل
 

مشاركات الاعلام الاجتماعي

النشاطات القادمة

مشاهدة المزيد
٣٠ مارس ٢٠١٤

تنفذ دائرة البرامج مبادرة شبابية بمناسبة يوم الارض سيشارك بالمبادرة مجموعة من النشطاء والاهالي، تهدف المبادرة للاحتجاج على سياسة الاستيطان والتوسع التي تنتهجها سلطات الاحتلال وخصوصا في منطقة سلفيت ومحيط ما يسمى مستوطنة ارائيل.

مشاهدة التفاصيل
٢٧ مارس ٢٠١٤

تعقد مؤسسة صوتنا فلسطين لقاء سياسة كافيه في محافظة طوباس بمشاركة طلبة جامعات وسيكون موضوع النقاش "مبادرة السلام العربية"

مشاهدة التفاصيل

متطوعو صوتنا فلسطين يشاركون بقطف ثمار الزيتون في ديراستيا

نظم متطوعو صوتنا فلسطين، وضمن فعاليات مهرجان الزيتون السنوي الثامن للعام 2014، يوم عمل تطوعي لقطف ثمار الزيتون الى جانب المزارعين في بلدة ديراستيا، وذلك تأكيدا على دعمها للمزارعين ووقوفها الى جانبهم في هذا الموسم، وتعزيزا لصمود الاهالي في مواجهة الاحتلال وهجمات المستوطنين والاستهداف لشجرة الزيتون والاراضي في المحافظة.

وشارك في فعالية قطف الزيتون محافظ سلفيت عصام أبو بكر، ورئيس هيئة مقاومة الجدار والاستيطان زياد ابو عين وقائد المنطقة العقيد ركن رياض الطرشة، ووكيل وزارة الزراعة د. زكريا سلاودة، ومدراء ومنتسبي الأجهزة الأمنية، ومدراء المؤسسات الرسمية والاهلية والفعاليات الشعبية، ومدير زراعة سلفيت إبراهيم الحمد، ورئيس بلدية ديراستيا ايوب ابو حجلة ومؤسسة الرؤيا العالمية، والاغاثة الزراعية والغرفة التجارية وفصائل العمل الوطني ورؤساء البلديات، ومتطوعي مؤسسة صوتنا فلسطين الذين شاركوا ضمن حملة " الارض النا " لتعزيز صمود المواطنين وتفعيل المقاومة الشعبية.

واكد محافظ سلفيت عصام ابو بكر أن هذه الحملة التطوعية اتت هذا الموسم ضمن فعاليات مهرجان الزيتون "الثامن" الذي تنظمه المحافظة سنويا، وبناء على توجيهات الرئيس محمود عباس في إطار عمل مؤسسات الدولة الفلسطينية لدعم مزارعينا وتعزيز صمودهم في مواجهة ممارسات الاحتلال والمستوطنين العدوانية. مضيفا ان المتطوعون في هذا اليوم يريدون ان يوصلوا رسالة للمزارعين في محافظة الزيتون انهم جميعا مؤسسات وفعاليات رسمية وشعبية معهم ونقف دائما إلى جانبهم. ولافتا الى ان شجرة الزيتون تتعرض للاستهداف من الاحتلال بشتى الطرق، وان هذا النشاط يجسد تعبيرا حقيقيا للمواجهة المستمرة للسلوك الإسرائيلي في تهويد الأرض، ومواجهة المشروع الاستيطاني الذي يستهدف المزارع وارضه تحت حراسة جيش الاحتلال الإسرائيلي.

من جانبه قال صاحب الأرض داوود عبيد ان هذا اليوم هو عمل تطوعي لجني ثمار الزيتون، والذي يتعرض لاعتداءات مستمرة من قبل سلطات الاحتلال الاسرائيلي، مشيرا الى وجود خط كهربائي عالي للمستوطنات يربط مستوطنة في القناة بمستعمرة عموئيل لا تبعد 150 مترا عن اراضي المزارعين وذلك بحجة او ذريعة لإقامة جدران كهرباء او خطوط وقنوات للمستوطنات، حيث تضيق على المزارع في رزقه ومعيشته.

ومن جانب اخر قال مدير العلاقات العامة في سلفيت عمر مقده، ان مؤسسة صوتنا فلسطين تقوم سنويا بعمل انشطة شبابية مجتمعية تطوعية لترسيخ مفهوم العمل التطوعي ولترسيخ المقاومة الشعبية في فلسطين. واكد مقده بان هذه الفعالية تهدف من خلال حملة "الارض النا" لأخذ دور الشباب ومنح دورهم في المساعدة المجتمعية ومقاومة الاحتلال بالطرق اللاعنفية

٢٥ أكتوبر ٢٠١٤ شاهد

ضمن حملة “الأرض إلنا” لدعم المقاومة الشعبية صوتنا فلسطين تنظم فعالية لقطف الزيتون في رام الله

نظمت مؤسسة صوتنا فلسطين فعالية لقطف ثمار الزيتون في قرية عبوين قضاء محافظة رام الله والبيرة. حيث شارك العشرات من متطوعي رام الله وأريحا ونابلس أهالي قرية عبوين فعاليات قطف ثمار الزيتون، وذلك بهدف تنمية العمل التطوعي بين فئة الشباب، والوقوف بجانب المزارعين في صراعهم ضد الاحتلال والتمدد الاستيطاني.

وتأتي هذه الفعالية ضمن حملة "الأرض... إلنا..." والتي ترتكز على تفعيل دور الشباب في المقاومة الشعبية والعمل التطوعي، وذلك من خلال تنفيذ أنشطة تساند الجهود السياسية والدبلوماسية التي تخوضها القيادة الفلسطينية على جميع المستويات من أجل إقامة الدولة الفلسطينية المستقلة.

بدوره، قال مدير البرامج الشبابية في مؤسسة "صوتنا فلسطين" عبد الله حمارشة، إن هذه الحملة تأتي "لمساندة المزارعين في منطقة عبوين من أجل تحفيز الشباب الفلسطيني على العمل التطوعي". وقال إن المزارعين "بحاجة للدعم والمساندة من أجل تثبيتهم على الأرض ووقف جماح الاحتلال والاستيطان". من جهته، قال نائب رئيس نادي عبوين عمر مشيعل، إن الحملة "مشجعة"، داعيا للمزيد منها لدعم صمود الفلاحين على أراضيهم، كما وشكر المتطوعين على قدومهم وعونهم.

ومن الجدير بالذكر أن هذه الحملة تأتي استكمالا لحملة "الأرض إلنا.. حلو عنا.."، والتي أطلقتها مؤسسة "صوتنا فلسطين" عام 2012. حيث يقوم خلالها مئات من شبابنا الفلسطيني بالتصدي للتمدد الاستيطاني وذلك عن طريق زرع مئات الأشجار المثمرة في عدد من الأراضي المهددة بالمصادرة، على أمل إسقاط الحجج الإسرائيلية المستخدمة لمصادرتها. كما يبادر متطوعو المؤسسة بالعمل على حث الجماهير على المشاركة الفاعلة في المقاومة الشعبية والعمل التطوعي كونها أهم سبل تحقيق الاستقلال، بالإضافة للعديد من الأنشطة والندوات والفعاليات السياسية.

١٨ أكتوبر ٢٠١٤ شاهد

ندوة سياسية حول دعم التوجه للأمم المتحدة ومجلس الأمن الدولي

نظمت مؤسسة صوتنا فلسطين وبالتعاون مع مركز عبد القادر أبو نبعه الثقافي ضمن برنامج "سياسة كافيه" الخاص بالمؤسسة والرامي إلى مناقشة القضايا السياسية الفلسطينية ورشة عمل حول دعم المفاوض الفلسطيني للتوجه إلى الأمم المتحدة ومجلس الأمن الدولي.

جرى ذلك بحضور ممثلي مؤسسة صوتنا فلسطين عبد الله حمارشة وعز الدين المصري، نعيم حمودة رئيس بلدية الزاوية وعدد من أعضائها، م.عمر السلخي رئيس مجلس إدارة مركز عبد القادر أبو نبعه الثقافي ومنسق العلاقات العامة فيه الصحفي عزمي عبد الكريم شقير، غسان عبد اللطيف رئيس نادي الزاوية الرياضي، نصر قاسم منسق لجنة منطقة الشهيد محمد غالب التنظيمية-الزاوية، داود عبد الله ممثلا عن منطقة الشهيد ياسر عرفات التنظيمية-دير بلوط، كما وعدد من شباب بلدة الزاوية الخريجين وطلبة الجامعات.

ومن جهته رحب م.عمر السلخي بممثلي مؤسسة صوتنا فلسطين والحضور المشارك حيث أعرب عن اعتزازه وسعادته لمثل هذه اللقاءات التي تعزز الوعي السياسي لدى الجيل الصاعد فيما يدور حولهم من أوضاع سياسية انتزاع حق الشعب الفلسطيني في تقرير مصيره، مؤكدا على مثل هذه البرامج التي تشكل قاعدة أساسية للقيادات الشابة في محافظة سلفيت التي تواجه اكبر هجمة استيطانية إسرائيلية على مستوى الضفة.

من جانبه شكر نعيم حمودة الوفد المشارك لصوتنا فلسطين على ما يقدمونه من تعاون لتنفيذ العديد من الأنشطة المختلفة لمحافظة سلفيت، وقد أثنى بدور بفئة الشباب في الدفاع عن الأرض والتصدي للاحتلال الصهيوني، كما دعا لضرورة إيجاد السبل الأمثل لدعم المفاوض الفلسطيني في حال توجهه إلى الأمم المتحدة ومجلس الأمن خلال المرحلة القادمة والتي تعد المصيرية في حياة الشعب الفلسطيني.

كما وضح عبد الله حمارشة دور مؤسسة صوتنا فلسطين في تدريب وإعداد فئة الشباب ومؤكدا على أنها مؤسسة جماهيرية تسعى لإعلاء صوت الأغلبية داخل المجتمع الفلسطيني، كما بين حمارشة بان الورشة تأتي ضمن حملة "الأرض إلنا" التي أطلقتها المؤسسة من أجل التمسك بالثوابت الوطنية الفلسطينية لإنهاء الاحتلال الغاشم.

وقد طرح المدرب عز الدين المصري خلال الورشة عدة محاور رئيسية وهي طرق دعم توجه القيادة الفلسطينية على رأسها الرئيس محمود عباس إلى الأمم المتحدة ومجلس الأمن الدولي، الدور الذي يلعبه الرئيس ابو مازن لفتح القنوات السياسية مع كل دول العالم وما يواجه من ضغوطات وتحديات خارجية، وضرورة الانضمام إلى محكمة الجنايات الدولية، وجود برنامج وطني واضح وموحد، الطرق الايدلوجيا التي ينتهجها الاحتلال الإسرائيلي مع الفلسطينيين، مناقشة سبل إقامة وطن قومي للشعب الفلسطيني على أرضه بهويته الفلسطينية، تأثير الجالية الفلسطينية في دول العالم على المجتمعات الغربية والأوروبية والأمريكية منها.

وفي نهاية الورشة تم فتح باب النقاش مع الحضور الذي أبدى تفاعله وترحيبه لمثل هذه الورشات قليلة الانعقاد والتي تناقش الأوضاع السياسية الراهنة.

٠٩ أكتوبر ٢٠١٤ شاهد

مبادرة “ديمقراطيين من احنا صغار”

طرح متطوعو مؤسسة  "صوتنا فلسطين" في شهر سبتمبر في مدينة نابلس مبادرة "ديمقراطيين من احنا صغار"، والتي تهدف لتشكيل مجلس اتحاد للطلبة في المدارس الفلسطينية من أجل بناء قيادة شبابية ديمقراطية وواعية. وباشر متطوعو مدينة نابلس بالتحضير للمبادرة بمشاركة مدرسة راهبات مار يوسف - نابلس.

وقام متطوعو المؤسسة بتدريب 70 طالب وطالبة من المرشحين من مختلف الأعمار على عدد من الإجراءات الانتخابية، وخصوصاً الآليات والمهارات والشروط المنوطة بمرحلة الدعاية الانتخابية والتي استمرت لمدة ثلاثة أيام. حيث استخدم المرشحون المهارات المتعددة لعمل الدعاية الانتخابية ولإعداد البرنامج الانتخابي الخاص بكل منهم، وركزوا على كيفية اقناع الناخبين وكيفية استخدام وسائل التعبير والدعاية من لوحات وخطابات وحتى استخدام الفيس بوك كوسيلة لتوصيل الفكرة والدعاية لبرنامجهم الانتخابي.

أوضحت الأستاذة عبير كسبري مديرة المدرسة أن "الطالب هو علامة رجاء، هذا هو شعارنا لهذا العام الذي وضعته مدارس البطريركية اللاتينية، هذا يعني أن علينا أن ننظر إلى الطالب على أنه الأمل والمستقبل وهو الذي سيقود مؤسسات الوطن، مما يعني تنشئته بطريقة صحيحة ليتحمل المسؤولية"، وأضافت مديرة المدرسة "يأتي لاحقاً دور المجلس المنتخب في اتخاذ قرارات من أجل مصلحة الطلاب ليوصلوا صوتهم للإدارة ويكون لديهم خطة عمل شاملة خلال العام، فلدى الطلبة الأن فرصة أن يتعلوا كيف يخوضوا تجربة انتخابات حقيقية تمهيداً للمستقبل، وكيف يناقشوا ويتخذوا القرار المناسب في الوقت المناسب وكيف يكونوا قادة في المستقبل، حيث أنهم سيخضعون لدورات تدريبية لاحقة مع مؤسسة صوتنا فلسطين الشريكة معنا في هذا النشاط".

وكان المجلس الطلابي قد عقد خلال الشهر الماضي جلسة مارس جميع الطلبة "من الصف السادس وحتى الثاني عشر" حقهم الانتخابي وأعلنت أسماء الفائزين ال 17. وتم تشكيل لجنة الانتخابات للمراقبة على آلية الانتخاب وعملية فرز الاصوات من أجل ضمان سير الامور على أفضل نحو، حيث ضمت اللجنة وفداً من متطوعي وموظفي المؤسسة وإدارة المدرسة بالإضافة الى أعضاء من مجلس الآباء وعدد من الأهالي اللذين استقبلوا الفكرة بكل صدر رحب وتعاون.

ولاحقا سيقوم الطلبة المنتخبين بإجراء انتخابات داخلية بينهم لاختيار رئيس المجلس وانطلاق عملهم الرسمي. ومن جانبه أضاف منسق مكتب المؤسسة في مدينة نابلس علاء السلعوس "ان مثل هذه الأنشطة والمبادرات تعمل على تنمية الشباب الفلسطيني على مفاهيم الديمقراطية والمشاركة والانتخابات، وهنا يأتي دور مؤسسة صوتنا فلسطين التي تلعب دوراً ريادياً في مثل هذه الأنشطة. وستستمر المؤسسة في متابعة الطلاب الذين تم انتخابهم واعطائهم التدريبات والمهارات اللازمة، ومنها تدريبات للقيادات الشابة وآلية العمل ضمن فريق والتعاون فيما بينهم، إضافة الى كيفية اتخاذ القرارات داخل هذا المجلس بطريقة ديمقراطية وحضارية. وبعد الانتهاء من هذه التدريبات سيتم العمل على عقد لقاءات لهذا المجلس مع أصحاب وصناع القرار داخل المحافظة، مما سيساهم في خلق وتكوين روح القيادة وتحمل المسؤولية بشكل جدي، وسترعى المؤسسة لاحقاً عدداً من أنشطة ومبادرات المجلس. وفي النهاية نتمنى لهم النجاح والتوفيق".

٣٠ سبتمبر ٢٠١٤ شاهد

متطوعو “صوتنا فلسطين” يودعون حجاج فلسطين

بادر متطوعو مؤسسة "صوتنا فلسطين" بالتعاون مع مؤسسة "كنعان للتطوير المجتمعي" في أريحا بوداع قوافل الحجاج المغادرة لأداء مناسك الحج عبر معبر الكرامة في محافظة أريحا خلال شهر سبتمبر الماضي.

وقد تواجد المتطوعون على مدار ثلاثة أيام متواصلة على المعابر والحدود الفلسطينية، حيث قاموا بتوديع ما معدله 1400 حاج وحاجة يومياً. وقام المتطوعون بتوزيع مجلة الاسراء الدينية على الحجاج وتقديم المساعدة لهم في نقل حقائب السفر ومرافقتهم إلى المرافق العامة داخل المعابر الفلسطينية مما ساعد على راحة حجاج بيت الله الحرام.

ومن جانبه أكد سامر مخلوف المدير التنفيذي لمؤسسة "صوتنا فلسطين" على أهمية تنمية الشباب الفلسطيني على روح المبادرة والتعاون واحترام الاخرين. ونحن فخورين بمتطوعي "صوتنا فلسطين" والمؤسسات الشريكة السباقين لمثل هذه المبادرات.

٢٦ سبتمبر ٢٠١٤ شاهد

متطوع الشهر- محمد موسى دويك - أريحا - 26 عام

محمد موسى دويك،

أريحا - 26 عام

درس محمد دويك العلوم المالية والمصرفية في الكلية العصرية في رام الله، كما ودرس علوم الإسعاف والطوارئ في معهد الإسعاف التابع للهلال الأحمر في رام الله. ويعمل محمد حاليا كضابط اسعاف في الهلال الأحمر الفلسطيني في أريحا. وهو مؤسس جمعية كنعان للتطوير المجتمعي ورئيس الهيئة الإدارية في محافظة اريحا والاغوار. تطوع محمد في عدة مجالات مجتمعية مختلفة، وهو متطوع لدى مؤسسة صوتنا فلسطين منذ أربع سنوات، ويشغل حاليا موقع منسق المؤسسة في محافظة اريحا والاغوار.  شارك محمد في كثير من الأنشطة الشبابية والمبادرات السلمية في عدة محافظات في الوطن، ومنها مبادرة دعم المفاوض الفلسطيني، وحملة "الأرض النا"، وحملة "وِحده وَحده" وحملة "صحصح وين دورك".

٢٥ سبتمبر ٢٠١٤ شاهد

صوتنا فلسطين تطلق حملة “الأرض إلنا” لدعم المقاومة الشعبية

أطلقت مؤسسة صوتنا فلسطين حملة "الأرض... إلنا" والتي ترتكز على تفعيل دور الشباب في المقاومة الشعبية، وذلك من خلال تنفيذ أنشطة تساند الجهود السياسية والدبلوماسية التي تخوضها القيادة الفلسطينية على جميع المستويات، وخصوصاً في الأمم المتحدة، والهادفة لإنهاء الاحتلال، وتحقيق حل الدولتين بإقامة الدولة الفلسطينية المستقلة على حدود 67 بعاصمتها القدس الشريف.

وتأتي هذه الحملة استكمالا لحملة "الأرض إلنا.. حلو عنا"، والتي كانت قد أطلقتها المؤسسة عام 2012. حيث سيقوم مئات من شبابنا الفلسطيني بالتصدي للتمدد الاستيطاني المتمثل في المصادرة الغير قانونية للأراضي الفلسطينية، وذلك عن طريق زرع مئات الأشجار المثمرة في عدد من الأراضي المهددة بالمصادرة، وغيرها من الأنشطة. كما سيبادر متطوعو المؤسسة بالعمل على حث الجماهير على المشاركة الفاعلة في المقاومة الشعبية كونها أهم سبل تحقيق الاستقلال، بالإضافة للعديد من الأنشطة والندوات والفعاليات السياسية.

وحول أسباب إعادة إحياء حملة "الأرض إلنا" هذا العام، أوضح سامر مخلوف المدير التنفيذي للمؤسسة أن "المستجدات والتغييرات التي واكبت الحرب الإسرائيلية العدوانية على غزة أكدت أهمية تعزيز المشاركة الجماهيرية الواسعة، والتي أصبحت مطلباً ملحاً للتعامل مع هذه التغيرات وانعكاساتها الخطيرة على القضية الفلسطينية ومشروع التحرر الوطني الذي تتبناه منظمة التحرير الفلسطينية."

وأضاف مخلوف "إن الجهد السياسي للقيادة الفلسطينية يجب أن يواكب نشاط وتفاعل جماهيري على الأرض لحماية الحقوق الوطنية الفلسطينية، وذلك من خلال توحد جميع أطياف الشعب الفلسطيني خلف برنامج سياسي واحد، وتحت رعاية منظمة التحرير الفلسطينية، والتوافق على استراتيجية عمل فلسطينية، أساسها المقاومة الشعبية بكل أشكالها، تقودنا لتحقيق الاستقلال وإقامة سلام عادل وشامل يحفظ الحقوق الفلسطينية."

١٢ سبتمبر ٢٠١٤ شاهد

متطوع الشهر غيث الخطيب - نابلس – 21 سنة

غيث الخطيب

نابلس – 21 سنة

درس غيث الخطيب المحاسبة في جامعة النجاح الوطنية، والتحق كمتطوع في المؤسسة عام 2013 لاهتمامه بإنهاء الاحتلال ووقف الصراع.  ساهم غيث في إنجاح العديد من الحملات والنشاطات، كحملة صحصح والوقفات التضامنية مع الأسرى الفلسطينيين وغيرها.

٠٩ سبتمبر ٢٠١٤ شاهد

تدريب متقدم في مخاطبة الجمهور

عقدت المؤسسة خلال الشهر المضي تدريب في مخاطبة الجمهور مع الدكتور محمد دراوشة في مدينة رام الله. حضر اللقاء 18 من متطوعي المؤسسة وتناول اللقاء بعض التقنيات المتطورة في مواضيع مثل: "كيف تقدم نفسك" و"الحوار مع الجمهور".

وتم التركيز على مدار ثلاثة أيام على مهارات التقديم والخطابة والعمل القيادي. وعبر العديد من المشاركين عن سعادتهم بالورشة والمهارات المكتسبة من خلال التطبيق العملي للعديد من المواضيع التي تداولتها. وأكد الدكتور محمد دراوشة على أهمية العمل مع فئة الشباب للوصول لجيل واع وخلاق ،لديه روح المبادرة والقيادة سواء في مجتمعاتهم أو من خلال مشاركتهم في المحافل الدولية.

ويعد هذا اللقاء الثالث من نوعه هذا العام في سلسلة اللقاءات المتقدمة التي تنظمها المؤسسة للمتطوعين في جميع مدن الضفة الغربية.

٠٩ سبتمبر ٢٠١٤ شاهد

سياسة كافيه - المفاوضات غير المباشرة في القاهرة، ما بعد الحرب على غزة

قامت المؤسسة خلال شهر أغسطس بتنظيم ورشة عمل حول المفاوضات الغير مباشرة في القاهرة وما بعد الحرب على غزة. منسق المؤسسة في نابلس، علاء السلعوس، قام بترتيب اللقاء في مكتب المؤسسة في نابلس بحضور 20 شاب وشابة من متطوعي المؤسسة الجدد.

ووزع علاء على المتطوعين بعض المواد الاعلامية حول المطالب الفلسطينية لاتفاقية وقف اطلاق النار مع الجانب الاسرائيلي وورقة ثانية حول اتفاقية أوسلو. وقام المتطوعون خلال الورشة بتحليل المطالب الفلسطينية وتقييمها بالنسبة لبنود اتفاقية أوسلو مع الطرف الاسرائيلي لإيجاد أي تباين في الورقتين.

وقد فوجئ العديد من المتطوعين بمدى التشابه بين الورقتين مؤكدين على ان المطالب الفلسطينية لم تحد عن اتفاقية عمرها أكثر من 15 عاماً بينما توجه البعض الآخر نحو طلب تطبيق هذه الاتفاقية (أوسلو) بدلاً من الدخول في مفاوضات جديدة مع الطرف الاسرائيلي قد لا تلبي المطالب الفلسطينية الوطنية لهذه المرحلة.

واتفق جميع الحضور على أن أهم مترتبات المفاوضات الغير مباشرة في القاهرة هي وجود وفد فلسطيني موحد يمثل جميع فئات الشعب الفلسطيني والفصائل الفلسطينية وهذا دليل على وحدة القرار الفلسطيني التي نحتاجها في هذه المرحلة الصعبة في تاريخ شعبنا في الكفاح لإنهاء الاحتلال الاسرائيلي وبناء دولتنا المستقلة.

٠٩ سبتمبر ٢٠١٤ شاهد

هل تريد المشاركة في الانشطة القادمة؟

إضغط هنا و شاركنا