رسالة المؤسسة

تعمل مؤسسة صوتنا فلسطين من اجل إيجاد أجماع لحل الصراع و بناء بنية بشرية قادرة على حشد الجماهير نحو اتفاقية شاملة و دائمة بين الفلسطينيين و الإسرائيليين تفضي إلى إنهاء الاحتلال و حل كافة قضايا الوضع النهائي وفقا لقرارات الشرعية الدولية ...

رسالة المؤسسة بالكامل
 

مشاركات الاعلام الاجتماعي

النشاطات القادمة

مشاهدة المزيد
٣٠ مارس ٢٠١٤

تنفذ دائرة البرامج مبادرة شبابية بمناسبة يوم الارض سيشارك بالمبادرة مجموعة من النشطاء والاهالي، تهدف المبادرة للاحتجاج على سياسة الاستيطان والتوسع التي تنتهجها سلطات الاحتلال وخصوصا في منطقة سلفيت ومحيط ما يسمى مستوطنة ارائيل.

مشاهدة التفاصيل
٢٧ مارس ٢٠١٤

تعقد مؤسسة صوتنا فلسطين لقاء سياسة كافيه في محافظة طوباس بمشاركة طلبة جامعات وسيكون موضوع النقاش "مبادرة السلام العربية"

مشاهدة التفاصيل

دور الشباب في ظل المتغيرات الحالية

نظمت مؤسسة صوتنا فلسطين في جمعية أبناء أريحا التعاونية ندوة سياسية تحت عنوان "دور الشباب في ظل المتغيرات الحالية". أدار الندوة الناشط السياسي والاجتماعي السيد خالد سليمان، وشارك في الندوة 55 من الناشطين وممثلي المؤسسات المحلية والأهلية.

ومن أهم المواضيع التي تمت مناقشتها في الندوة كانت توجهات القيادة الفلسطينية في الظروف الحالية، المتمثلة في وقف المفاوضات ومحاولة ترميم الشرخ الفلسطيني. حيث أوضح السيد سليمان أن التعنت الإسرائيلي والحكومة اليمينية إضافة إلى ضعف الشارع والقوى اليسارية في إسرائيل أدى إلى توقف المفاوضات، وأضاف أنه يجب على الفلسطينيين خلق بدائل حقيقية للضغط على حكومة الاحتلال الإسرائيلي وتحديد التوجهات الفلسطينية ما بعد فشل المفاوضات. كما أن توجه القيادة السياسية للمنظمات الدولية يعتبر حق فلسطيني طبيعي وتعزيز الوحدة الوطنية وإنهاء الانقسام هو استحقاق وطني هام، وهنا يأتي دور الشباب المتمثل في تعزيز الوحدة الوطنية والالتفاف حول القيادة الفلسطينية وتفعيل المقاومة الشعبية السلمية لكشف ممارسات الاحتلال ومقاومة استيطانه. ومن جانبه أكد محمد دويك منسق المؤسسة في مدينة أريحا على أهمية دور الشباب وأهمية إعطاء المساحة من قبل القيادة السياسية ورؤساء الأحزاب الفلسطينية لفئة الشباب المعطاء صاحب الروح والمشاركة في صنع القرار للعمل على إنهاء الاحتلال وبناء الدولة.

في القسم الثاني من الندوة ناقش الحضور موضوع الانتخابات المنوي عقدها خلال ستة أشهر، حيث أكد سليمان على أن الانتخابات الفلسطينية سوف تساهم بشكل كبير وحقيقي في إنهاء الانقسام وإعادة الاعتبار إلى المؤسسات الفلسطينية السيادية، ممثلةً بالرئاسة والمجلس التشريعي. بدورها شددت السيدة هيام غروف مديرة جمعية أبناء أريحا التعاونية على أهمية المشاركة الشبابية الفعالة في الانتخابات القادمة، وحثت على مشاركة أوسع للنساء في صناعة القرار الفلسطيني.

في نهاية اللقاء شكر المشاركون مؤسسة صوتنا فلسطين على تنظيم مثل هذه اللقاءات والندوات التي تساهم في رفع درجة الوعي المجتمعي والسياسي وتوضيح أهمية الدور الذي من الممكن أن يلعبه كل فرد في دعم القيادة السياسية في سعيها لإنهاء الاحتلال وإقامة الدولة الفلسطينية المستقلة.

٠٩ يونيو ٢٠١٤ شاهد

تحت عنوان “المصالحة الوطنية؛ آليات التنفيذ وضمانات التطبيق”

تحت عنوان "المصالحة الوطنية؛ آليات التنفيذ وضمانات التطبيق"

صوتنا فلسطين تنظم ندوة سياسية في كلية فلسطين التقنية

الخليل، الأحد 4 أيار

نظمت مؤسسة صوتنا فلسطين، أمس الأحد، ندوة سياسية في كلية فلسطين التقنية -العروب. هدفت الندوة وعنوانها "المصالحة الوطنية؛ آليات التنفيذ وضمانات التطبيق" إلى مناقشة وضع المصالحة الفلسطينية الداخلية الحالي. شارك بالندوة الدكتور محمد المصري رئيس المركز الفلسطيني للبحوث والدراسات الاستراتيجية والسيد جميل شحادة عضو اللجنة المركزية لمنظمة التحرير الفلسطينية والسيد عيسى العملة عضو الهيئة القيادية العليا لتجمع الشخصيات الفلسطينية، وكان ذلك بحضور أكثر من 150 طالب وطالبة من الكلية.

رحب عميد الكلية السيد مهيب أبو لوحة بالحضور، وبدوره قام الدكتور مصري خلال الندوة بشرح الوضع السياسي الحالي وبعض المواقف والقضايا التي تؤرق المسؤولين الفلسطينيين وتضعهم في موقف صعب جداً. وأوضح السيد شحادة أن المصالحة خطوة حتمية كان يجب تحقيقها منذ سنوات، وبالتالي فهي ليست ردة فعل لاعقلانية على السياسات الإسرائيلية المعرقلة لإقامة الدولة الفلسطينية. وأضاف شحادة، والذي كان ضمن وفد منظمة التحرير الفلسطينية الذي زار غزة الأسبوع الماضي، أن حركة حماس ردت بإيجابية على طلب المصالحة ووافقت علنياً على إجراء الانتخابات بعد ستة أشهر، ويجري العمل على وضع ترتيبات تضمن انضماماً سلساً لحركتي حماس والجهاد الإسلامي لمنظمة التحرير الفلسطينية.

"هل كان توقيت المصالحة اختياراً فلسطينياً؟"، "هل سننظم ندوة أخرى العام المقبل لمناقشة نفس الموضوع؟"، "إن كان الرئيس عباس يؤيد المفاوضات وحركة حماس ترفض، كيف سيكون الوضع السياسي؟"، هذه وغيرها من الأسئلة والشكوك راودت الطلبة أثناء النقاش، فتحقيق المصالحة أصبح مشهداً متكرراً في أذهان ملايين الفلسطينيين. أما من جهته، يعتقد السيد شحادة ان المحادثات ستكون مثمرة هذه المرة، ولكن حذر أن فشلها الأن سيكون له عواقب وخيمة. ومن ناحيته حث السيد العملة الشباب على أخذ زمام الأمور والمبادرة لضمان نجاح المصالحة.

 وفي نهاية اللقاء أقدم المدير التنفيذي لمؤسسة صوتنا فلسطين، السيد سامر مخلوف، على شكر وتقدير جهود المشاركين والحضور. وأكد مخلوف على أهمية العمل على سد الفجوة بين القيادة والشعب، وخصوصا فئة الشباب، حيث قال "أن هذه النشاطات تأتي ضمن رؤية المؤسسة وإيماننا بضرورة إقامة أرضية مشتركة للتواصل الإيجابي بين القيادة والقاعدة الشعبية، حيث نعمل جاهدين لتمكين الشباب الفلسطيني من عمركَ ومن عمركِ على المشاركة في صنع القرار في دولة فلسطين". 

٠٤ مايو ٢٠١٤ شاهد

كلية فلسطين التقنية وصوتنا فلسطين تطلقان برنامج “شباب تقني ماهر”

أطلقت كلية فلسطين التقنية-العروب ومؤسسة صوتنا فلسطين، أمس الاثنين، برنامج "شباب تقني ماهر" في قاعة الكلية في محافظة الخليل. ويسعى البرنامج إلى تمهير الطلبة والخريجين المميزين بأهم كفاءات صناعة المستقبل ودخول سوق العمل وتحسين جودة الحياة. وذلك من خلال إمدادهم بمجموعة من المهارات القيادية والإدارية والشخصية المتعلقة في مجالات الحياة المختلفة.

افتتح اللقاء التعريفي السيد عبد الله بنات نائب عميد كلية فلسطين التقنية للشؤون الإدارية، حيث رحب بالطلبة الحضور وشكر مؤسسة صواتنا فلسطين على دعمها للبرنامج التدريبي. وبدوره عرف عبد الله حمارشة مدير البرامج في مؤسسة صوتنا فلسطين عن نشاطات المؤسسة التي تطمح لتعزيز قدرات الشباب وتنمية روح القيادة والمبادرة فيهم ليساهموا في بناء الدولة الفلسطينية. كما وقدم السيد نادر العملة مدير وحدة خدمات التوظيف بالكلية شرحاً عن البرنامج والتدريبات. ويتكون البرنامج من سبعة جلسات تدريبية تمتد على مدار شهرين، وتهدف هذه التدريبات إلى صقل مهارات التواصل والتفكير والتأثير الإيجابي في المجتمع، بالإضافة إلى المهارات الأساسية اللازمة لدخول سوق العمل.

٢٨ أبريل ٢٠١٤ شاهد

تفعيل دور المرأة الفلسطينية القيادي من خلال حلقة نقاش نسوية في برنامج سياسة كافية

بحضور 20 فتاه من جامعه القدس المفتوحة ومن الجمعيات النسائية وايضا من نشيطات العمل المجتمعي ومركز تواصل لدعم وتمكين النساء، تحدثت الأخت حنان غشاش، منسقة مؤسسة صوتنا فلسطين، عن المؤسسة والبرامج التي تقدمها لتفعيل دور المرأة الفلسطينية في المجتمع من خلال برامج ثقافيه وتوعويه تحتاجها النساء بمجتمعاتنا من شأنها رفع درجه الوعي والمشاركة وبذل الجهود لأحداث تغيير في السلوك وكسر القيود والحواجز لخلق حالة توازن مجتمعي قائم على الشراكة الحقيقية وتكافئ الفرص والمساواة والعدالة الاجتماعية.

 كما تحدثت حنان عن أهمية بناء أسس وطنية لبرامج توعوية وتنموية تمكن النساء من خوض الحياه السياسية مناصفة مع الرجل وايضا خوض الحياه الاقتصادية وتوفير برامج الدعم الاستثماري في مختلف المستويات الإنتاجية والبشرية وتطوير سياسة ادراج المشاريع النسائية ودعمها بالتدريب والتمويل لبناء قاعدة جماهيرية من النساء المؤثرات في المجتمع.

في الختام وبعد الاستماع الي المشاركات ورغباتهم وتوقعاتهم من هذه اللقاءات أبدت المشاركات اعجابهم بالمواضيع المطروحة وطالبن بعقد لقاءات أخرى تتناول قضايا المرأة من نواحي عدة. كما طالبت المشاركات بإجراء تدريبات في مواضيع أهمها تدريب القيادات نسائية وتمكين المرأة اعلامياً. في النهاية شكرت حنان غشاش الحضور وتم الاتفاق على بدء التدريبات بشهر مايو القادم.

٢٧ أبريل ٢٠١٤ شاهد

دور المؤسسات النسوية في تعزيز السلم الأهلي

ضمن مشروع "نساء مؤثرات"

"صوتنا فلسطين" تناقش دور المؤسسات النسوية في تعزيز السلم الأهلي في مدينة جنين

ضمن المرحلة الثانية من مشروع "نساء مؤثرات"، نظمت مؤسسة صوتنا فلسطين اليوم في قاعة الغرفة التجارية في مدينة جنين ورشة عمل تحت عنوان "دور المؤسسات النسوية في تعزيز السلم الأهلي". وتم تنظيم الورشة بالشراكة مع جمعية رعاية وتمكين الطلبة وبالتعاون مع اتحاد الجمعيات الخيرية بمحافظة جنين وبحضور عدد من المشاركات من المرحلة الأولى للمشروع ومسؤولات وموظفات من جمعيات المجتمع المدني وعضوات مجالس بلدية من المحافظة. وأدارت الورشة الأستاذة سحر القواسمة المديرة العامة لمؤسسة "أدوار" للتغير الاجتماعي من مدينة الخليل والمتخصصة بالنوع الاجتماعي.

افتتح اللقاء السيد علي الخطيب رئيس الاتحاد مرحباً بالحاضرات وشاكراً السيدة القواسمة ومؤسسة صوتنا فلسطين على دورهم بدعم مسيرة المرأة الفلسطينية. وبدوره شكر المدير التنفيذي لمؤسسة صوتنا فلسطين السيد سامر مخلوف جميع المشاركين على إيمانهم بضرورة تحقيق السلم الأهلي في المجتمع الفلسطيني، وأكد مخلوف على أهمية دور المرأة الفلسطينية على جميع الأصعدة في تعزيز هذا السلم وبناء الدولة الفلسطينية.

وخلال الورشة ناقشت القواسمة مع الحاضرات دور المرأة الفلسطينية في المنزل والعمل والمجتمع بشكل عام، وكيفية تعزيز حضورها ودورها بجميع المراحل الحياتية، وخصوصاً دورها التربوي والمجتمعي في تعزيز السلم الأهلي والتفاهم والتعاون بين جميع أطياف المجتمع الفلسطيني. وأوضحت الأستاذة سحر القواسمة أهمية الدور التنظيمي والذي يساعد على تعزيز وإبراز دور المرأة ووضع الأساسات السليمة لبناء الأسرة والمجتمع.

ويسعى مشروع "نساء مؤثرات" في مرحلته الثانية إلى تفعيل المشاركة السياسية للمرأة الفلسطينية من خلال بناء قدراتها وتشبيكها مع نساء ذوات خبرة في مجال العمل السياسي والانتخابي لضمان تمثيل أوسع للمرأة في مراكز صنع القرار، وذلك بهدف إعداد كادر من النساء القادرات على إحداث تغيير إيجابي من خلال المشاركة في مختلف مناحي الحياة والمساهمة في تعزيز المجتمع الفلسطيني وبناء الدولة الفلسطينية المستقلة.

٢٣ أبريل ٢٠١٤ شاهد

“صوتنا فلسطين” تطلق المرحلة الثانية من مشروع “نساء مؤثرات”

انطلاقاً من إيمانها المستمر بأهمية تعزيز الدور القيادي للمرأة الفلسطينية في مجتمعنا، أعلنت مؤسسة صوتنا فلسطين اليوم، من مدينة جنين، انطلاق المرحلة الثانية من مشروع "نساء مؤثرات". ويسعى المشروع إلى إعداد كادر من النساء الشابات القادرات على إحداث تغيير إيجابي وعلى المساهمة في تعزيز المجتمع الفلسطيني وبناء الدولة الفلسطينية المستقلة.

وكانت المرحلة الأولى من المشروع قد استمرت على مدار العام 2013، حيث تم اختيار 25 شابة من خمس محافظات فلسطينية للانضمام الى البرنامج التدريبي الذي تخلله عدد من المؤتمرات وورش العمل التي قادتها رائدات فلسطينيات في مجالات التربية والعلوم والأدب والسياسة والدين. أما في المرحلة الثانية، وبعد التشاور والتنسيق مع عدد من خريجات المرحلة السابقة، تم التركيز على النساء العاملات في ثلاث محافظات فلسطينية، وهي جنين، بيت لحم، والخليل.

وقد بدأت أولى الورشات التعريفية اليوم في مدينة جنين بحضور عدد من المشاركات في المرحلة الأولى من المشروع ومسؤولات وموظفات في مؤسسات محلية ورسمية في مدينة جنين. وقام مدير البرامج في مؤسسة صوتنا فلسطين عبد الله حمارشة بتقديم فكرة المشروع، كما وناقش مع الحاضرات طبيعة البرنامج التدريبي بما يتناسب مع الاحتياجات التدريبية للمشاركات والتوصيات من المشاركات في المرحلة الأولى. وأكد حمارشة على أهمية استمرار وتعزيز دور المرأة الفلسطينية الإيجابي والفعال في مشوار بناء الدولة الفلسطينية.

وأوضح المدير التنفيذي لمؤسسة صوتنا فلسطين سامر مخلوف أن هذا المشروع يأتي ضمن برنامج تدريب القيادات الشابة الذي أطلقته المؤسسة عام 2006 ومازال مستمراً بنجاح حتى هذه اللحظة في جميع محافظات الوطن في الضفة الغربية وقطاع غزة.

١٠ أبريل ٢٠١٤ شاهد

مؤسسة صوتنا فلسطين تنظم فعالية شبابية في محافظة سلفيت

ضمن حملة "صحصح وين دورك" وتحت رعاية عطوفة محافظ محافظة سلفيت المناضل عصام أبو بكر، نظمت مؤسسة صوتنا فلسطين اليوم السبت، فعالية شبابية لمقاومة السرطان الاستيطاني في تلة أبو الزرد في قرية ياسوف وللتأكيد على دعم توجهات الرئيس أبو مازن بالانضمام للمؤسسات الدولية. أقيمت الفعالية بالتعاون مع حركة فتح في إقليم سلفيت وحركة الشبيبة الطلابية ومجلس قروي ياسوف ومؤسساته الأهلية وبمشاركة شبابية من معظم محافظات الوطن.

افتتح عطوفة المحافظ الفعالية برفعه للعلم الفلسطيني على سارية مرتفعة مقابلة لمستوطنة تفوح، وشكر في كلمته مؤسسة صوتنا فلسطين وجميع الراعيين والمشاركين في هذه الفعالية على تسليط الضوء على المواقع المهمة المهمشة في فلسطين كتلة أبو الزرد الأثرية، حيث أوضح عطوفته أن التلة تتعرض لسرقة مستمرة للأثار من قبل المستوطنين.

وقام المشاركون برسم علم فلسطيني كبير على واجه مطلة للمستوطنة، كما وتضمنت الفعالية زراعة أشجار ونشاطات فنية. وخلال الفعالية أكد السيد عبد الستار عواد أمين سر حركة فتح على أهمية هذه الفعاليات لتعزيز صمود شبابنا على أرضه رغم مضايقات المستوطنين، وخصوصا مستوطني تفوح اللذين سرقوا أرضنا وقاموا بتنكيس العلم الفلسطيني أكثر من 5 مرات على هذه التلة. ومن جهته أوضح سامر مخلوف المدير التنفيذي لمؤسسة صوتنا فلسطين أن فعاليات الحركة السلمية تأتي ضمن سياسة المؤسسة لمواجهة الاستيطان الذي يقف عائقاً أمام إقامة الدولة الفلسطينية المستقلة وضم عاصمتها المنشودة.

٠٥ أبريل ٢٠١٤ شاهد

كلية فلسطين التقنية وصوتنا فلسطين تطلقان برنامج “شباب تقني ماهر”

أطلقت كلية فلسطين التقنية-العروب ومؤسسة صوتنا فلسطين، أمس الإثنين، برنامج "شباب تقني ماهر" في قاعة الكلية في محافظة الخليل. ويسعى البرنامج إلى تمهير الطلبة والخريجين المميزين بأهم كفاءات صناعة المستقبل ودخول سوق العمل وتحسين جودة الحياة. وذلك من خلال إمدادهم بمجموعة من المهارات القيادية والإدارية والشخصية المتعلقة في مجالات الحياة المختلفة.

افتتح اللقاء التعريفي السيد عبد الله بنات نائب عميد كلية فلسطين التقنية للشؤون الإدارية، حيث رحب بالطلبة الحضور وشكر مؤسسة صواتنا فلسطين على دعمها للبرنامج التدريبي. وبدوره عرف عبد الله حمارشة مدير البرامج في مؤسسة صوتنا فلسطين عن نشاطات المؤسسة التي تطمح لتعزيز قدرات الشباب وتنمية روح القيادة والمبادرة فيهم ليساهموا في بناء الدولة الفلسطينية. كما وقدم السيد نادر العملة مدير وحدة خدمات التوظيف بالكلية شرحاً عن البرنامج والتدريبات.

ويتكون البرنامج من سبعة جلسات تدريبية تمتد على مدار شهرين، وتهدف هذه التدريبات إلى صقل مهارات التواصل والتفكير والتأثير الإيجابي في المجتمع، بالإضافة إلى المهارات الأساسية اللازمة لدخول سوق العمل.

٢٨ مارس ٢٠١٤ شاهد

ندوة سياسية حول حل الدولتين

بالتعاون مع اتحاد الانشطة الثقافية الاجتماعية في مدينة غزة، نظمت مؤسسة صوتنا فلسطين ندوة لخمسة وعشرين من طلاب الجامعات لمناقشة المفاوضات الجارية بين منظمة التحرير الفلسطينية و دولة إسرائيل.

بدأت الجلسة بتقديم حول المؤسسة ونشاطاتها، برنامج تدريب القيادات الشابة والمبادرات المختلفة التي تقوم بها صوتنا فلسطين لإنهاء الاحتلال الإسرائيلي و إقامة الدولة الفلسطينية المستقلة.

وتحدث مدير المؤسسة في غزة السيد عز الدين المصري عن المفاوضات الجارية التي ترعاها الولايات المتحدة، ومواقف كل جانب في ما يتعلق بملفات اللاجئين الفلسطينيين والحدود والملف الامني. وناقش المصري مع المشاركين دور المجتمع الدولي بدعم حقنا المشروع من أجل تقرير المصير والاستقلال.

وتحدث المصري أيضاً على الضغوطات الكبيرة التي تتعرض لها إسرائيل لإنهاء الاحتلال ومشروعها الاستيطاني في فلسطين المحتلة. من ناحية أخرى، أوضح المصري أن اليمين المتطرف في إسرائيل هو ضد فكرة إنهاء الصراع على أساس حل الدولتين، وأن هذا اليمين يسعى لضم الضفة الغربية وجعل الفلسطينيين مواطنين من الدرجة الثانية، والحفاظ على الحصار على 1.7 مليون فلسطيني يعيشون في قطاع غزة المحاصر.

٢٨ فبراير ٢٠١٤ شاهد

ندوة سياسية بعنوان “قضايا الأمن والحل النهائي”

أوصى مشاركون بضرورة التفاف الشعب حول القيادة الفلسطينية في معركتنا التي نخوضها من اجل الحفاظ على الثوابت الفلسطينية، وأكدوا على ضرورة توحيد الجهود والاصطفاف حول القيادة الفلسطينية وترتيب البيت الداخلي بإنهاء الانقسام، جاء ذلك خلال ندوة سياسية نظمتها مؤسسة صوتنا فلسطين برعاية محافظة قلقيلية، عقدت في قاعة الشهيد أبو علي إياد بعنوان " قضايا الأمن والحل النهائي" ألقاها اللواء رافع رواجبة محافظ محافظة قلقيلية واللواء محمد المصري مدير المركز الفلسطيني الأبحاث والدراسات الاستراتيجية فلسطين، وسامر مخلوف مدير عام مؤسسة صوتنا فلسطين.

وحضر الندوة نائب قائد المنطقة المقدم غالب الصفدي ومدراء الأجهزة الأمنية، ومدراء المؤسسات الرسمية والشعبية، وممثلو القوى والفصائل الوطنية، واطر شبابية ومواطنون من المحافظة.


وخلال الندوة رحب المحافظ بالحضور، مشيرا إلى أن الندوة تناقش الوضع السياسي العام لوضع الجماهير على حقيقة ما يدور من معركة سياسية تديرها القيادة الفلسطينية بتوجيه الرئيس محمود عباس، وقال أن معركتنا ليست سهلة بسبب الضغوطات التي تمارس على الأرض، إضافة إلى الإجراءات الإسرائيلية على الأرض والتي تستهدفها على كل الصعد والضغط على القيادة الفلسطينية لإجبارها على التنازل عن الثوابت الفلسطينية.


وقدم المحافظ شرحا مفصلا عن محافظة قلقيلية وتميزها بخاصية توفر المياه فيها والتي هي ركن أساسي من أركان المفاوضات والثوابت الفلسطينية، مؤكدا على عدم التنازل عن أي من هذه الثوابت رغم ما تمارسه إسرائيل واتهامها للقيادة الفلسطينية وخاصة الرئيس بممارسته للإرهاب السياسي، مشيرا إلى حجم الدعم والتأييد المتزايد لقضيتنا وقيادتنا والعزلة المتعاظمة التي تعانيها إسرائيل.

وأضاف أننا نعيش بوضع امني معقد حيث هناك جهات تحاول العبث بالوضع الداخلي الفلسطيني فتوفير الرغبة الإسرائيلية بزعزعة الوضع الفلسطيني وبالتالي خلخلة الموقف الفلسطيني للوصول إلى التنازلات التي تريدها إسرائيل لفك عزلتها الدولية.

من جانبه تحدث اللواء محمد المصري عن الأمن باعتباره حاجة إنسانية يعمل شعبنا للوصول له وقال أن الأمن هو احد أركان قضايا الحل النهائي التي تسعى القيادة الفلسطينية لتثبيته وتدعيمه ، مضيفا أن هنالك ملاحق أمنية للاتفاقيات مع الجانب الإسرائيلي.

وتطرق المصري إلى خارطة الطريق التي كان أول بند فيها هو وقف الاستيطان الذي لم تلتزم إسرائيل به وما زلنا نعاني بسببه، وأضاف انه رغم تنكر إسرائيل للاتفاقيات الموقعة لم يكن أمامنا إلا العودة للمفاوضات بسبب تردي الوضع العربي وانهياره، لكن ضمن شروط واضحة ومحددة أولاها الإفراج عن الأسرى ما قبل أوسلو وبسقف زمني تسعة شهور فقط وضمن مرجعيات محددة، لكن المطالب الإسرائيلية بدأت تزداد والسقف الإسرائيلي بدء يرتفع، حيث تدعي إسرائيل أنها بحاجة للأمن بسبب ما عاناه اليهود في أوروبا ولكن هذا الحق ليس معقولا أن يكون على حساب الحق الفلسطيني.

وقال المصري اعتقد أن الرؤيا الأمريكية هي اقرب للأمن الإسرائيلي، والمهم ماذا تريد نحن ويجب أن تبقى متمسكين وملتفين حول قيادتنا الفلسطينية المتمسكة بالثوابت الفلسطينية مع التأكيد على حقنا في الأمن، داعيا لإنهاء الانقسام وترتيب الوضع الفلسطيني لمواجهة المخططات الإسرائيلية موحدين، واي اتفاق يجب ان يكفل الامن الفلسطيني ويحق لنا الارتباط بعمقنا العربي.

بدوره قدم سامر مخلوف شرحا مفصلا حول طبيعة ما تقوم به مؤسسة صوتنا فلسطين لتسليط الضوء على الواقع الفلسطيني، وتوضيح المواقف الفلسطينية، وإزالة أي لبس حول هذه المواقف، وتعزيز الموقف الفلسطيني وتدعيم ثباته وخلق حالة جماهيرية داعمة للقيادة الفلسطينية في معركتها الشرسة التي نخوضها. وقال بان الامن هو ليس فقط حاجة اسرائيلية، فالفلسطينيون هم أحوج للأمن والضمانات بعدم عودة الاحتلال باي شكل وبسط السيادة الفلسطينية على كافة اراضي الدولة العتيدة.

٢١ فبراير ٢٠١٤ شاهد

هل تريد المشاركة في الانشطة القادمة؟

إضغط هنا و شاركنا